روزا لوكسمبورغ تطلق كتاب *هندسة الاضطهاد: سياسات التحكم بالأجساد الصامتة*

 

أطلقت مؤسسة روزا لوكسمبورغ – المكتب الإقليمي في فلسطين والأردن، كتاب ” هندسة الاضطهاد: سياسات التحكم بالأجساد الصامتة”، للباحثة نور بدر، وذلك يوم الاثنين 28-3-2022، في مؤسسة القطان، وبحضور مجموعة من الباحثين والمختصين في مجال الصحة العامة.

يتناول الكتاب قضية المصابات الفلسطينيات بسرطان الثدي، كأصوات تعاني من العنف البنيوي في فلسطين. ويرتكز البحث في ادعائه على تجاوز فكرة اختزال المرض ببعده الصحي “البيولوجي”، إلى البحث فيما وراء المرض، في محاولة تفكيك السياق (الكل) وتمظهراته (التفاصيل) في النظرية والممارسة، عبر تحليل مجموعة من الهياكل كالسياق الاستعماري، والمؤثرات المجتمعية من ضمنها منظومة الصحة – جنسانية الجسد. بالإضافة للعنف الرمزي “الآلام”.

وأشادت مديرة مؤسسة روزا لوكسمبورغ في فلسطين د. كارن جيرستر بالبحث، وأشارت أن برنامج الحقوق الاقتصادية والاجتماعية لدى المؤسسة يركز بشكل خاص على الحق بالصحة، وهذا البحث يأتي ضمن هذا الإطار. وأضافت كارن أن أهمية البحث تأتي في تحليل وشرح التهميش والاضطهاد الذي تتعرض له النساء المصابات بالسرطان في ظل بيئة استعمارية متداخلة ومركبة، وهذا يتطلب جهوداً مضاعفة للمساعدة في تخفيف هذا الانتهاك بحق النساء بالصحة.

 

 

بدورها أشارت الباحثة نور بدر أنها هدفت من خلال البحث إلى الخروج من فكرة بوتقة القهر، تجانس القهر، إلى تفكيك القهر الذي تعايشه النساء الفلسطينينات بالاستناد على المواقع المادية التي يتواجدن بها، منتجة من خلال ذلك سردية مهمشة قامت على تفكيك الهياكل التي تقف خلف مرض السرطان، وتشكل تجربته على أجساد النساء المصابات به، وأشارت إلى أنها ارتكزت في منهجية البحث على إجراء 30 مقابلة مع النساء المصابات بالسرطان في الضفة الغربية وقطاع غزة و10 مقابلات مع باحثين في مجال الصحة العامة للابتعاد عن التوثيق النخبوي، وتوثيق شهادات النساء المصابات ومعاناتهم من أجل الحصول على حقهم في الشفاء.

وعلق عيسى الربضي، مدير البرامج في مؤسسة روزا لوكسمبورغ على البحث بأنه يأتي ضمن برنامج الحقوق الاقتصادية والاجتماعية لمؤسسة روزا لوكسمبورغ، بأن التركيز في هذا البحث كان على ما تمر به النساء المصابات بالسرطان، كنموذج لما تعانيه من تهميش مركب من قبل الاحتلال الإسرائيلي وسياسته من جهة، وبيروقراطية السياسات الصحية الفلسطينية من جهة أخرى.

الجدير بالذكر أن مؤسسة روزا لوكسمبورغ، مؤسسة ألمانية تعمل في فلسطين منذ العام 2008، لتوفير التثقيف السياسي والنقد الاجتماعي، وتشجع على إجراء تحليل نقدي للمجتمع وترعى الشبكات ذات المبادرات التحررية، والسياسية، والاجتماعية والثقافية من خلال مجموعة برامج، بينها، برنامج الحقوق الاقتصادية والاجتماعية، وبرنامج حقوق العمال، وبرنامج الحوار والمناظرة والمشاركة السياسية.

شاركوا المنشور